نيمار يثير الرعب في باريس بعد إصابته خلال مباراة البرازيل ونيجيريا

دق النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا ناقوس الخطر في باريس سان جيرمان، حين عجز عن إكمال مباراة منتخب بلاده الودية أمام نيجيريا، في إطارات استعدادات كلا المنتخبين لتصفيات كأس العالم 2022.

حيث جاء ذلك في الدقيقة 13 من عمر الشوط الأول، حيث شعر النجم البرازيلي ببعض الآلام في العضلة الخلفية من القدم اليسرى، وهو الأمر الذي أجبره على مغادرة الملعب.

وفوز نهاية اللقاء علق مدرب المنتخب البرازيلي على إصابة نيمار قائلاً: ” «شعر نيمار بإصابة عضلية، فأخرجته كإجراء احترازي، لم يعان نيمار من أي إصابة عضلية قبل المباراة، ولكنه تعرض للإصابة خلال أحداث المباراة”.

وأضاف:” لا يمكنني معرفة مدة غياب نيمار عن الملاعب ولكنه قد يحتاج لاسبوعين على الأقل”.

‎التصنيفات الدوري الفرنسي, كرة القدم, منوعات كروية

‎التعليقات