الصوت الشبح … فضيحة مدوية جديدة في جائزة “الكرة الذهبية”

تعرضت جائزة “الكرة الذهبية”، التي تقدمها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، لفضيحة مدوية جديدة، قد تهدد مصداقيتها أمام العالم أجمع.

وتعتمد مجلة “فرانس فوتبول” على أصوات صحفيين من كل دول العالم، يرشح كل منهم أفضل 5 لاعبين بالعالم، لتذهب النسبة الأكبر من الأصوات للكرواتي لوكا مودريتش، الذي حقق الكرة الذهبية لعام 2018.

وانتشرت أنباء مؤخرا أن الصحفي الذي وكلته المجلة للتصويت عن دولة جزر القمر العربية، ليس له وجود، حسب ما نشرت صحيفة “ماركا”.

ونشرت وكالات أنباء عالمية، عن مصادر محلية، أن الصحفي عبده بوينا ليس له وجود، وأن وكالة الأنباء المذكورة تحت اسمه، وهي موقع “البلد”، تم إغلاقها في 2012.

‎التصنيفات كرة القدم

‎التعليقات