مدرب المنتخب الإسباني في حيرة من أمره بسبب عقم الثلاثي الهجومي

أكدت تقارير صحفية أن المدرب جولين لوبيتيجي والذي يشغل بمنصب المدير الفني لمنتخب إسبانيا لكرة القدم، أصبح مركز المهاجم في منتخب الماتادور يشكل له صداعاَ قبل نهاية كأس العالم المقبلة المقرر إقامتها الصيف المقبل في روسيا.

وأشارت صحيفة “ماركا” اليوم أن وجود الثلاثي دييغو كوستا (أتلتيكو مدريد) ورودريغو مورينو (فالنسيا) و ألفارو موراتا (تشيلسي) أصاب المدرب لوبيتيجي بالحيرة، خاصة مع بقاء 3 أشهر على إقامة كأس العالم.

حيث كشفت الصحيفة أن الثلاثي ظهروا بنفس المستوى في الموسم الحالي، حيث عانوا من الإصابات بشكل متكرر، بالإضافة إلى عدم تجاوزأيٍ منهم حاجز الـ 20 هدف حتى الآن، وهو الأمر الذي صعب على المدرب اختيار المهاجم الأساسي لمنتخب الماتادرو في بطولة كأس العالم.

‎التصنيفات كرة القدم

‎التعليقات